تسمم القطط بسم الفئران؛ أهم علامات للتسمم بمبيدات القوارض

Cat rodenticide poisoning

تسمم القطط بسم الفئران من أكثر حالات التسمم الشائعة والتي قد تسبب العديد من المضاعفات، فما هي أهم أعراض التسمم بمبيدات القوارض وطرق العلاج؟

تسمم القطط بسم الفئران أحد حالات التسمم الخطيرة والمهددة للحياة التي تحدث إذا تناولت قطتك مضادات القوارض أو أحد الفئران التي سبق وتناولت السم. فما هي أعراض تسمم القط بمبيدات القوارض وكيف يمكن علاج تسمم القطط بسم الفئران؟


كيف يحدث تسمم القطط بسم الفئران؟

على الرغم من اختلاف أنواع مبيدات القوارض، إلا أن جميعها شديد السمية أيضا للقطط، وليس فقط للقوارض والفئران. تحتوي تلك المبيدات على عناصر نشطة، يسبب بعضها النزيف ويمنع تجلط الدم، بينما يؤدي البعض الآخر إلى تلف بعض الأعضاء الداخلية للحيوان، مثل الكلى والدماغ.

قد تتواجد تلك السموم في صورة كتل صلبة أو لينة ويمكن أن تضاف أيضًا إلى وجبات الحبوب أو المساحيق أو التركيبات السائلة. تشمل أهم العناصر الفعالة التي تستخدم في مبيدات القوارض كمضادات للتخثر كلوروفاسينون وبروماديولون وديفثيالون وبروديفاكوم وديفيناكوم.

يحدث تسمم القطط بسم الفئران عندما تتناول هذا السم بصورة مباشرة، أو نتيجة تناول القوارض التي قتلها المبيد. في هذه الحالة يعرف التسمم باسم التسمم الثانوي أو التابع، وهو أقل شيوعا، لأنه يحدث عندما تتناول القطة عددًا كبيرًا من القوارض التي تناولت السم.

قطط المزارع والقطط التي تعيش بوجه عام في الأماكن التي تستخدم مبيدات القوارض بكثرة أكثر عرضةً للتسمم الثانوي بالمبيدات، خاصة إذا كانت تعتمد على القوارض في نظامها الغذائي.

أسباب تسمم القطط بمبيدات القوارض

أسباب تسمم القطط بمبيدات القوارض
أسباب تسمم القطط بمبيدات القوارض

تصمم تلك المبيدات بشكل مخصص لجذب الحيوانات، ولكن لسوء الحظ لا تقتصر سميتها على القوارض فقط ولكنها أيضا قد تصيب القطط وتؤثر على الكلاب. يتداخل سم الفئران المضاد للتخثر مع مستوى فيتامين ك الضروري للجسم، واللازم لإنتاج مجموعة من عوامل التجلط التي تساعد على وقف النزيف. لذلك تسبب تلك المبيدات انخفاض مستوى فيتامين ك وعدم تكون مضادات التخثر مما يؤدي إلى النزيف الداخلي أو الخارجي.

تشمل مبيدات القوارض المضادة للتجلط الأكثر شيوعًا بروديفاكوم، وأيضا بروماديولون والوارفارين. بينما تختلف طريقة تأثير بعض المبيدات الأخرى، مثل البروميثالين الذي يمنع إنتاج الطاقة داخل خلايا الدماغ ويسبب تراكم الماء (الوذمة الوعائية) بها مما يؤدي إلى زيادة ضغط السائل النخاعي الموجود داخل عظام الجمجمة.

بالإضافة إلى ذلك، تستخدم أيضا بعض المواد، مثل الإستركنين، حيث يؤدي إلى حدوث تشنجات عضلية شديدة، وقد يستخدم الكوليكالسيفرول الذي يتداخل مع مستويات الكالسيوم.

اقرأ أيضًا: غؤور العين عند القطط


أعراض تسمم مبيدات القوارض في القطط

تختلف علامات تسمم القطط بسم الفئران باختلاف نوع المادة السامة التي تناولتها.

المبيدات المضادة للتخثر

بعد تعرض القطة لهذا النوع من المبيدات، من المحتمل أن تظل طبيعية لمدة يوم أو يومين لحين استهلاك فيتامين ك وعوامل التجلط الموجودة في الجسم. بعد ذلك، عادة ما يستغرق الأمر ما يتراوح من 3 – 7 أيام حتى تظهر الأعراض الناتجة عن النزيف.

في بعض الحالات، يمكن ملاحظة النزيف عند فقدان الدم من الأنف أو الفم أو حتى الأذن، ومع ذلك بعض الأنواع تسبب نزيفًا داخليًا لا يمكن رؤيته، حيث يحدث داخل تجاويف الجسم، مثل البطن أو الصدر أو المفاصل أو القناة الهضمية.

علامات النزيف الداخلي للقطط

تتضمن أهم 7 علامات للتسمم بمبيدات القوارض المضادة التجلط:

  • صعوبة التنفس أو ارتفاع معدلاته.
  • نقص الشهية وشحوب اللثة.
  • الكدمات وتورم وألم المفاصل.
  • خروج دم عند السعال.
  • تضخم البطن.
  • القيء الدموي وظهور دم في البراز.
  • بعض المشكلات العصبية.

تسمم القطط بالبروميثالين

في حالة تسمم القطط بسم الفئران الذي يعرف باسم البروميثالين، يبدأ ظهور علامات التسمم بعد فترة تتراوح من يومين وحتى 7 أيام، ومع ذلك إذا تناول الحيوان كمية بسيطة، قد لا تظهر علامات التسمم لمدة تصل إلى أسبوعين. تشمل العلامات الشائعة:

  • فقدان الشهية.
  • ضعف القدرة على الحركة.
  • شلل الأطراف الخلفية.
  • رعشة عضلية خفيفة.
  • النوبات والاكتئاب.
إذا أكل القط كميات صغيرة من البروميثالين عن طريق الخطأ، فقد تختفي اعراض التسمم بعد أسبوع أو أسبوعين من بداية ظهورها، ومع ذلك قد تمتد الفترة في معظم القطط لتصل إلى 4 – 6 أسابيع.

“اقرأ أيضًا: تسمم ميتالديهيد في القطط


كيفية تشخيص التسمم بمبيدات الفئران

يتم تشخيص حالات التسمم في الحيوانات الأليفة إذا ظهرت أي آثار تشير إلى تناول قطتك أحد المواد السامة. إذا كنت تعتقد أن قطك أصيبت بالتسمم، ينبغي الذهاب إلى الطبيب البيطري في الحال. غالباً ما يجري الأطباء فحص الدم لتقييم عدد خلايا الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية، وكذلك فحص عينات من القيء والبول والبراز.

سوف تساعد تلك الفحوصات في استبعاد العديد من الأمراض المختلفة التي قد تسبب أعراضًا مشابهة. يمكن للطبيب أيضا الكشف عن النزيف الداخلي في الصدر أو البطن باستخدام الأشعة السينية (X-ray). في حالات تسمم القطط بسم الفئران البروميثالين، يتطلب التشخيص القيام ببعض الاختبارات الإضافية، مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والتصوير المقطعي المحوسب للكشف عن وجود أي سوائل زائدة.

“اقرأ أيضًا: الالتهاب التحسسي للبراغيث في القطط


علاج تسمم القطط بسم الفئران

علاج تسمم القطط بسم الفئران
علاج تسمم القطط بسم الفئران

يعتمد العلاج على شدة وطبيعة المادة السامة التي تناولها القط، ولكن بوجه عام فالتدخل الطبي السريع من أهم العوامل التي تساعد على علاج تسمم القطط بسم الفئران. تشمل أهم 5 خطوات لإسعاف القط:

  • دفع القط إلى التقيؤ إذا حدث التسمم قبل العلاج بعدة ساعات قليلة فقط.
لا ينصح أبدًا بدفع القط للتقيؤ بالمنزل في حالة تناوله لسم الفئران، فقد يسبب ذلك إصابة بطانة المعدة بضرر شديد.
  • بعد توقف القيء، يمكن استخدام الفحم النشط، حيث يعد عاملا مساعدا لتقليل امتصاص الجهاز الهضمي للمبيدات.
  • تشمل أهم الأدوية المستخدمة مكملات فيتامين ك سواء عن طريق الحقن أو الفم؛ حيث يستخدم لعلاج نزيف القطط ومنع تدفق الدم.
  • تتطلب الحالات الأكثر خطورة البقاء في مستشفى لتلقي بعض العلاجات، مثل:
    • السوائل والأدوية الوريدية التي تساعد على ترطيب الجسم وزيادة التبول للتخلص من السموم.
    • العلاج بالأكسجين أو نقل الدم أو البلازما عند الحاجة إذا أصيب القط بمضاعفات.
    • إزالة الدم من البطن أو الصدر.
    • متابعة الوقت اللازم لتخثر الدم وعدد كرات الدم والصفائح الدموية بالإضافة إلى فحص البول.
  • ينصح بإبقاء القط المصاب بالتسمم في مكان مظلم وهادئ لتقليل خطر حدوث النوبات.
يمكن أن يصف الطبيب أيضا بعض الأدوية الإضافية للسيطرة على الأعراض.

“اقرأ أيضًا: فواق القطط


التعافي من تسمم القطط بمبيدات الفئران

تعتمد سرعة التعافي على حسب سرعة تشخيص الحالة وأيضا علاجها. عندما يستهلك قط كميات كبيرة من المبيدات دون تلقي علاج فوري، فإن ذلك يسبب تلف الجهاز الهضمي والتنفسي والكلى والكبد والجهاز العصبي.

يتطلب علاج تسمم القطط بسم الفئران استخدام مكملات فيتامين ك لعدة أسابيع. بعد 48 ساعة من التوقف عن تناول المكملات، يجري الطبيب بعض الفحوصات وذلك للتأكد من سلامة عملية تخثر الدم وعودتها إلى الوضع الطبيعي. خلال مرحلة الشفاء، يُنصح أيضا بإبعاد القط المصاب عن التعامل مع أي حيوانات أليفة أخرى في المنزل وتقليل أنشتطته لتجنب إصابته أو زيادة النزيف.


الوقاية من التسمم بمبيدات القوارض للقطط

الوقاية من التسمم بمبيدات القوارض للقطط
الوقاية من التسمم بمبيدات القوارض للقطط

تصاب العديد من القطط بمضاعفات خطيرة بسبب الطريقة المباشرة وهي تناول سم فئران أو بصورة غير مباشرة عندما تأكل القوارض التي تناولت السم. قد تساعد بعض النصائح على منع حدوث ذلك، تشمل أهمها:

  • عدم وضع مبيدات القوارض السامة في أماكن تواجد القطط.
  • التخلص من أي فئران مسممة قبل وصول القطط إليها.
  • الانتباه إلى قطتك ومراقبة تحركاتها.
  • إذا ظهرت لدى قطك أي علامات تشبه علامات تسمم القطط بسم الفئران، ينبغي استشارة الطبيب على الفور.

“اقرأ أيضًا: الولادة المبكرة عند القطط


الأسئلة الشائعة حول تسمم القطط بسم الفئران

تستخدم مبيدات القوارض على نطاق واسع؛ لذلك ينبغي معرفة بعض المعلومات لتجنب أضرارها على القطط. تشمل أهم الأسئلة الشائعة:

هل تموت القطة من سم الفئران؟

تعتمد خطورة تسمم القطط بسم الفئران على نوع المادة السامة التي تناولتها القطة، ولكن في معظم الأحيان تسبب تلك المبيدات مضاعفات خطيرة مثل النزيف والاضطرابات العصبية؛ لذلك قد تموت القطة إذا لم تتلقي الإسعافات الأولية على الفور.

كيف يمكن علاج تسمم القطط في المنزل؟

ينبغي لك استشارة الطبيب البيطري إذا كنت تعتقد أن قطتك مصابة بالتسمم، لحين الحصول على المساعدة الطبية، يمكنك فقط:
  • المحافظة على هدوء قطتك.
  • إذا لاحظت وجود سم متبقي على فرائها، ينبغي إزالته.
  • إحضار عينة من المادة التي تناولتها القطة عند الذهاب إلى الطبيب، لمساعدته على تحديد العلاج الأفضل.

تسمم القطط بسم الفئران أحد أنواع التسمم الشائعة والتي قد تهدد حياة القطط. لا تتردد في طلب المساعدة الطبية في حالة تعرض قطتك لمثل هذه الحالة للحفاظ على حياة القط.

اترك رد