هبوط الرحم في القطط؛ أهم أعراضه وطرق التشخيص والعلاج

Cats Uterine Prolapse

هبوط الرحم في القطط هو أحد المضاعفات غير الشائعة للولادة ويحدث بشكل غير متكرر في القطط ومسبباته غير معروفة بالتحديد فما هي أعراضه وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟

هبوط الرحم في القطط (Cats Uterine Prolapse) هو مرض منخفض الحدوث ويعتبر حالة طارئة تترافق عمومًا مع عسر الولادة ويحدث فورًا أو بعد ولادة آخر هرة، وقد يكون تدلي الرحم عند القطط كاملا مع بروز كلا القرنين للرحم أو يقتصر على جسم الرحم وقرن واحد فقط ويتطلب اهتماما فوريا، وتتعرض القطط الأكبر من عامين لخطر أكبر للإصابة بتدلي الرحم أثناء الولادة.


ما هو هبوط الرحم في القطط؟

الرحم هو عضو موجود في إناث الثدييات ويؤوي الأجنة النامية، وله مخرج يسمى عنق الرحم، والذي يتمدد أثناء الولادة ثم تدفع عضلات الرحم القوية الأجنة عبر فتحة الفرج، في بعض الأحيان قد يمر جزء من الرحم عبر عنق الرحم ويسمى هذا الحدوث تدلي الرحم. ويمكن أن يحدث هبوط الرحم أثناء الولادة أو في الساعات التالية، في حين أن هذه المشكلة هي مشكلة صحية خطيرة في حد ذاتها، إلا أنها يمكن أن تصبح أكثر خطورة إذا تمزق الشريان الرحمي في هذه العملية لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى إصابة القطة بصدمة من فقدان الدم.

من المعروف أن القطط لها قرون رحم واضحة جدًا (النقطة التي تلتقي فيها قناة فالوب والرحم) لذلك، قد يمر أحد هذين القرنين أو كلاهما عبر عنق الرحم أثناء التدلي، ويكون هناك حاجة إلى رعاية بيطرية طارئة في جميع حالات هذا الاضطراب.

“اقرأ أيضًا: التهاب الإحليل في القطط


أسباب تدلى الرحم عند القطط

أسباب تدلى الرحم عند القطط
أسباب تدلى الرحم عند القطط

في حين أن بعض حالات هبوط الرحم في القطط قد تكون مجهولة السبب، إلا أن معظم الحالات تحدث بعد ولادة طويلة أو متعسرة، كما أن التدخل البشري غير السليم ممكن أن يؤدي إلى تدلي الرحم وبروزه وأهم أسباب تدلي الرحم عند القطط ما يلي:

  • عسر الولادة (Dystocia).
  • التهاب الرحم (Metritis).
  • حدوث عدوى في الرحم.
  • شد الأنسجة وبقايا المشيمة (Placenta) المحتبسة بعد الولادة .
  • إخراج الجنين يدويًا من الرحم بشدة.
  • ارتخاء الأربطة نتيجة الولادات المتعددة.

أعراض هبوط الرحم عند القطط

في حين أن بعض حالات تدلي الرحم قد لا تكون مرئية من الخارج، فإن معظم القطط التي تعاني من هذه المشكلة ستظهر نتوءًا على شكل “دونات” في منطقة المهبل، غالبًا ما يكون هذا النتوء غير نظيف، حيث تلتصق به مادة برازية أو شعر أو أنسجة بعد الولادة، تشمل أعراض هبوط الرحم عند القطط التي يجب مراقبتها ما يلي:

  • نسيج بارز من الفرج (قد يكون كتلة واحدة أو اثنتين).
  • آلام في البطن.
  • إفرازات مهبلية.
  • العض في منطقة العجان.
  • تورم في الفرج.
  • لعق مفرط في الأعضاء التناسلية.
  • الأرق واستمرار الإجهاد بعد الولادة.
  • فقدان الدم الشديد.
قد تظهر علامات الصدمة النزفية إذا تمزق المبيض أو الرحم نتيجة تمزق الرباط العريض.

كيفية تشخيص تدلي الرحم في القطط

تشخيص تدلي الرحم في القطط
تشخيص تدلي الرحم في القطط

إذا كانت قطتك قد أنجبت للتو وتعاني من أعراضه المذكورة سابقًا؛ فخذها إلى العيادة البيطرية على الفور بمجرد الوصول وسيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص جسدي كامل للقط. في حالة عدم وجود علامات بصرية واضحة، قد يتحسس الطبيب البيطري داخل الفرج أو يستخدم أداة للمساعدة في التقييم.

يجب التمييز بين تدلي هبوط الرحم في القطط وهبوط المهبل (وهي مشكلة قد تسقط فيها عدة أعضاء في مكانها بسبب ضعف العضلات). ستكون هناك حاجة لعمل بعض الإجراءات للقيام بعمل تشخيص تدلي الرحم في القطط بشكل صحيح وهي:

  • صورة دم كاملة، والملف الكيميائي الحيوي لتقييم الصحة العامة للقط.
  • إجراء تحليل البول.
  • استخدام الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية لمعرفة مدى التدلي أو للتحقق من وجود أي أجنة لا تزال داخل القط.
  • تنظير المهبل (التقييم البصري للمهبل داخليا بمساعدة منظار).
  • يمكن أخذ خزعة من الأنسجة المصابة لاختبار الأورام (لمعرفة ما إذا كانت سرطانية أم لا).
  • جمع الإفرازات المهبلية وعمل مزرعة لتحديد أي بكتيريا قد تسبب العدوى في القط.

“اقرأ أيضًا: سرطان الرحم عند القطط


طرق علاج القطط من هبوط الرحم

علاج القطط من هبوط الرحم
علاج القطط من هبوط الرحم

تهدف معالجة تدلي الرحم عند القطط إلى إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي والوقاية من عدوى الرحم أو القضاء عليها، ويعتمد ما إذا كان يمكن تحقيق ذلك أم لا على التشخيص وحالة القط المريض وسلامة الأنسجة المتدلية، ودائمًا يكون التدخل الفوري ضروري، وذلك إما لمنع موت (إفساد) الأنسجة أو لعلاج المشكلة.

يعتمد علاج القطط من هبوط الرحم على شدة الضرر الذي يلحق بالرحم فيكون العلاج طبي (نادرًا ما يكون ناجح) أو جراحي والهدف منه هو منع العدوي وينقسم إلى 3 أنواع وفقًا لكل حالة وهم:

  • إعادة الرحم يدويًا إلى مكانه

إذا كان نسيج الرحم البارز لا يزال سليمًا، فقد يكون من الممكن دفعه برفق إلى داخل الجسم، كما يجب تنظيف الأنسجة قبل محاولة ذلك، وقد تحتاج الفتحة إلى تزييت، وقد تتطلب بعض المحالات أيضًا إجراء توسيع جراحي لفتحة المهبل. بالإضافة إلى ضرورة التخدير العام لإعادة الرحم يدويًا.

  • استئصال المبيض والرحم

إذا كانت حالة القطة شديدة للغاية، أو إذا بدأ نسيج الرحم بالموت؛ فقد يكون من الضروري إزالة الرحم بالكامل، وغالبًا ما يشار إلى هذه الجراحة باسم “التعقيم”. في حين أن جراحات التعقيم نموذجية تمامًا، إلا أن المضاعفات مثل عدوى الرحم يمكن أن تجعل الإجراء ينطوي على مخاطر أكبر. لن تتمكن القطة بعد الآن من التكاثر إذا اكتملت عملية استئصال المبيض والرحم.

  • بتر جزئي

في حالات نادرة، قد يقترح الطبيب البيطري إزالة الرحم جزئيًا فقط، ويمكن استخدام هذا الإجراء للعلاج في حالة حدوث موت بعض أنسجة الرحم فقط وليس كلها، ولكنها ليست دائما ناجحة.

يمكن وصف المضادات الحيوية إذا وُجدت عدوى بكتيرية في القط، وبعد الجراحة يمكن إعطاء مضاد حيوي واسع النطاق لمنع الإصابة بالعدوى ويُعطى لمدة من أسبوع إلى أربعة أسابيع.

الأسئلة الشائعة حول هبوط الرحم في القطط

كيف يمكن منع تكرار حدوث هبوط الرحم في القطط؟

التعقيم الكامل هو الطريقة الوحيدة لضمان عدم تكرار المشكلة تمامًا. إذا كانت القطة قد تعافت تمامًا عن طريق الإعادة اليدوية، فمن المحتمل أن تتمكن من التكاثر مرة أخرى، لكن سيكون من الممكن حدوث تدلي الرحم في حالات الحمل اللاحقة. إذا كنت تساعد قطتك أثناء ولادة القطط، فاحرص على عدم إجبار القطط أو الأنسجة على الخروج من قناة الولادة.

“اقرأ أيضًا: إعتام عدسة العين عند القطط


إذا خضعت قطتك لعملية جراحية لعلاج هبوط الرحم في القطط، فاتبع جميع التعليمات التي قدمها الطبيب البيطري عند الخروج، وراقب موقع الشق يوميًا للتأكد من نظافته وعدم ظهور أي علامات للعدوى. امنع القطة من لعق نفسها أو عض الجرح أثناء عملية الالتئام، وقم بإعطاء جميع الأدوية على النحو الموصوف، كما عليك التأكد من أن قطتك تتبول بانتظام، وإذا تم إجراء الإرجاع اليدوي فراقب ظهور أي أنسجة الرحم لمنع تكرار حدوث الأمر مرة أخرى.

تعليق 1
  1. Avatar of Manar
    Manar يقول

    رائع

اترك رد