عسر الولادة في القطط؛ أهم الأسباب وكيفية التشخيص والعلاج

dystocia

عسر الولادة في القطط والمعروف بـ (dystocia)، أهم الأسباب والتي تتعلق بالأم والجنين وأعراضها وكيفية التشخيص سواء بالفحص أو إجراء الأشعة السينية والعلاج.

عسر الولادة في القطط (dystocia)؛ تعتبر من المشاكل الشائعة التي تحدث ويقع المربي في حيرة ماذا يفعل تجاه ذلك الأمر. لذا يجب معرفة ما هي أعراض وأسباب عسر الولادة في القطط؟ ومتى يتم استدعاء الطبيب البيطري؟


ما هو عسر الولادة في القطط؟

هو مصطلح طبي يشير إلى مرور القطة بعملية ولادة صعبة، وهي مشكلة شائعة تحدث للقطط. حيث تتعلق أسبابها بالأم أحيانًا والجنين في أحيان أخرى، ويظهر عسر الولادة في أي وقت أثناء عملية المخاض. كما أنها مشكلة خطيرة تهدد حياة الأم وصغارها، لذا كانت معرفة أعراض الولادة الطبيعية أمر ضروري لمن يمتلك قطة، لكي ينتبه فيما بعد إذا وجدت مشكلة في عملية الولادة.

يحدث مخاض القطط في الطبيعي على مرحلتين، حيث تستمر المرحلة الأولى من 6-12 ساعة. كما تظهر على القطط بعض السلوكيات التي تدل على ولادتها مثل التعشيش، انخفاض في درجة الحرارة، التقلصات، اللهثان. أما في المرحلة الثانية ستبدأ الأجنة في التحرك عبر قناة الولادة، وسيظهر عليها الإجهاد وتقلص لا إرادي في عضلات البطن.


أسباب عسر الولادة في القطط

أعراض صعوبات الولادة في القطط
أسباب عسر الولادة في القطط

هناك أسباب متعلقة بالأم وأخرى بالجنين وهي كالتالي:

أسباب متعلقة بالجنين

  • وضع الهرة في قناة الولادة؛ في الغالب ما تكون الهرر في وضع لا يسمح بمرورها بطريقة سهلة.
  • حجم الهرة؛ فإذا كان حجمها كبيرًا فإن ذلك سيعيق خروجها من قناة الولادة.
  • العيوب الخلقية؛ والتي تتسبب في تضخم أجزاء معينة من جسم القطة الصغيرة مما يجعل الولادة متعسرة.
  • نوع السلالة؛ حيث أن السلالة الفارسية أو سلالة الهيمالايا تعاني من تعسر الولادة أكثر من غيرها من السلالات الأخرى.

أسباب متعلقة بالأم

يوجد أسباب متعلقة بالأم وتسبب تعسر الولادة وهي كالتالي:

  • القصور الذاتي الرحمي؛ حيث يصبح الرحم غير قادر على الانقباض ودفع القطط الصغيرة عبر القناة المهبلية.
  • شكل وحجم الحوض؛ فإذا كان الحوض ضيقًا فهذا يسبب تعسرًا في الولادة.
  • وجود كسر في الحوض.
  • التهاب الرحم أو وجود تمزق به.
  • حدوث تسمم بالدم.

“قد يهمك: انسداد الجهاز عند القطط


أعراض صعوبات الولادة في القطط

يوجد أعراض عديدة تدل على تعسر الولادة في القطط وأهمها هو:

  • طول فترة الحمل لأكثر من 70 يومًا.
  • استمرار فترة المخاض في المرحلة الأولى لأكثر من 24 ساعة دون حدوث ولادة.
  • استمرار انقباضات الرحم لأكثر من ساعة دون ولادة قطة صغيرة.
  • إفرازات دموية ذات لون أحمر فاتح من المهبل لمدة تزيد عن 10 دقائق.
  • إفرازات مهبلية سميكة وسوداء ولها رائحة كريهة.
  • محاولة لعق المنطقة حول الفرج أثناء الانقباضات.
  • معاناة الأم من الخمول الشديد أو القيء المفرط.
  • انخفاض درجة الحرارة عن 99 درجة فهرنهايت لمدة 24 ساعة دون البدء في المخاض.
  • المخاض المتقطع؛ حيث توجد فترة كبيرة بين ولادة القطط وتستمر من 24-36 ساعة.

“اقرأ أيضًا: فيروس الهربس عند القطط


تشخيص تعسر الولادة في القطط

أعراض عسر الولادة في القطط
تشخيص تعسر الولادة في القطط

عند ظهور أعراض تعسر الولادة في القطط؛ حينئذ يجب الذهاب إلى الطبيب البيطري على الفور. حيث يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني والذي يشمل الفحص المهبلي أيضًا؛ وذلك لتحديد ما إذا كانت الأجنة تتحرك عبر قناة الولادة أم لا. كما يقوم بقياس درجة الحرارة، وعمل الأشعة السينية لمعرفة حجم الأجنة وعددها وشكلها. وهذه الأشعة غير ضارة نهائيًا على الأم أو الأجنة.


علاج مصاعب الولادة في القطط

تشخيص تعسر الولادة في القطط
علاج عسر الولادة في القطط

بعد مرحلة التشخيص سيحدد الطبيب البيطري إذا كانت القطط الصغيرة ستمر عبر قناة الولادة أم لا. فإذا شعر بأنه يمكن مرورها يقوم بإعطاء الأم بعض الأدوية التي تساعدها في مرحلة المخاض وهي كالتالي:

  • الأوكسيتوسين؛ وهو هرمون طبيعي لتحفيز تقلصات الرحم وتقويتها.
  • الكالسيوم؛ فهو يساهم في تحفيز تقلص العضلات.
  • الأسيبرومازين؛ وهو مضاد للقلق (Anxiolytic) إذا كانت الأم متوترة.
  • السوائل الوريدية والتي تحتوي على الجلكوز بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم نتيجة طول عملية المخاض.
ملحوظة هامة: دمج الكالسيوم مع الأوكسيتوسين سيعطي نتيجة أفضل في تحفيز تقلصات الرحم من استخدام الأوكسيتوسين بمفرده.

العملية القيصرية

إذا لم تحدث تقلصات الرحم القوية بعد إعطاء الكالسيوم مع الأوكسيتوسين، أو كان حجم القطط كبير جدًا حيث يصعب خروجه عن طريق المهبل أو حدث تمزق بالرحم أو التهابات فعندئذ يلجأ الطبيب البيطري لإجراء الولادة القيصرية. كما يجب فحص الأم جيدًا والتأكد من عدم وجود قطط متبقية أو وجود مشيمة محتجزة. ومع ذلك كله بإمكان الأم إرضاع صغارها بعد إجراء الجراحة.


عسر الولادة في القطط (difficult birth)؛ من الحالات الشائعة التي تتعرض لها القطط. لذا يجب على كل من يقوم بتربية القطط أن يعرف أعراض الولادة الطبيعية لمعرفة اعراض تعسر الولادة وتقديم الرعاية المناسبة للقطة الأم حتى يصل الطبيب البيطري ويقوم بمساعدتها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

التعليقات مغلقة.